دبي للقرآن تختار سوار الذهب شخصية العام الإسلامية | الاخبار والاصدارات | الرئيسية

دبي للقرآن تختار سوار الذهب شخصية العام الإسلامية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image دبي للقرآن تختار سوار الذهب شخصية العام الإسلامية

أعلنت اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم مساء أول من أمس، اختيار المشير عبد الرحمن سوار الذهب شخصية العام الإسلامية في الدورة الرابعة عشرة للجائزة، تقديراً لدوره وجهوده الإنسانية على مستوى العالم، خصوصاً في قارة إفريقيا. وبارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وراعي الجائزة، هذا الاختيار لما يتميز به المشير سوار الذهب من أعمال شملت الكثير من الناس، بحسب ما أعلنت اللجنة المنظمة.

وذكرت اللجنة المنظمة في مؤتمر صحفي عقدته مساء أول من أمس في قاعة غرفة دبي أن المشير سوار الذهب سيتم تكريمه خلال الحفل الختامي لجائزة دبي الدولية للقرآن يوم 20 رمضان.

والمشير عبد الرحمن سوار الذهب، هو الرئيس السابق للجمهورية السودانية، ورئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية، وقد ولد في السودان في العام 1935 وتخرج في الكلية الحربية في العام 1955، وتلقى دورات في بلدان عربية وغربية، وتدرج في السلك العسكري حتى رتبة فريق.وشغل سوار الذهب منصب رئيس هيئة أركان الجيش السوداني، وتقلد منصب وزير الدفاع واستلم السلطة أثناء انتفاضة أبريل 1985 بصفته أعلى قادة الجيش وبتنسيق مع قادة الانتفاضة من أحزاب ونقابات ثم قام بتسليم السلطة للحكومة المنتخبة في العام التالي.

وتناول الدكتور سعيد عبدالله أهم الأعمال التي قام بها شخصية العام الإسلامية، مشيراً إلى أن سوار الذهب استطاع تشييد أكثر من 55 مدرسة ثانوية، و150 مدرسة ابتدائية ومتوسطة.

كما قام بتشييد أكثر من 2000 مسجد في أفريقيا وشرق أوروبا، وحفر أكثر من ألف بئر للمياه، وأكثر من عشر محطات للمياه في إفريقيا، وبناء 14 مستشفى عاماً ومتخصصاً، وحوالي 800 مستوصف، و120 مركزاً للطفولة والتغذية ورعاية الأمومة والتحصين.

حضر المؤتمر الصحفي كل من سامي قرقاش رئيس وحدة العلاقات العامة والدكتور محمد سلطان العلماء رئيس وحدة علوم القرآن وعبد الرحيم أهلي رئيس وحدة المالية وأحمد الزاهد رئيس وحدة الإعلام.

وأكدت اللجنة المنظمة أن المشير سوار الذهب يحظى بالقبول والترحيب في العالمين العربي والإسلامي ومن المسؤولين بهذه الدول لما له من أيادٍ بيضاء في مجالات العمل الخيري.

وعمل سوار الذهب في قطر مستشاراً للشيخ خليفة بن حمد آل ثاني أمير قطر للشؤون العسكرية وكان بمثابة قائد للجيش والشرطة.

واعتزل سوار الذهب العمل السياسي ليتفرغ لأعمال الدعوة الإسلامية والعمل الخيري حيث ترأس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية في السودان التي كان لها الكثير من الإنجازات، من بينها تشييد 6 ملاجئ للأيتام والإشراف عليها في إفريقيا، وقدم بحوثاً في مؤتمرات كثيرة عن الإسلام والدعوة إليه، والتحديات التي تواجهه.

وتقلد سوار الذهب رئاسة المجلس الانتقالي إلى حين قيام حكومة منتخبة وارتقى لرتبة المشير فوراً، وسلم مقاليد السلطة للحكومة الجديدة المنتخبة برئاسة رئيس وزرائها الصادق المهدي، وبعدها اعتزل العمل السياسي ليتفرغ لأعمال الدعوة الإسلامية من خلال منظمة الدعوة الإسلامية كأمين عام لمجلس الأمناء.

كان يشغل منصب رئيس هيئه أركان الجيش السوداني، ثم وزير الدفاع وذلك في عهد الرئيس الأسبق جعفر النميري.

ويعد من أبرز الشخصيات الإسلامية ذات الشهرة العالمية، كما يحظى بتقدير عال لمصداقيته في التخلي طواعية عن الحكم برّاً بوعده، ولما قام به من جهود في خدمة الإسلام والمسلمين.

وشارك في عدد من المؤتمرات وقدم بحوثاً كثيرة عن الإسلام والدعوة إليه، والتحديات التي تواجهه، وذلك على المستوى المحلي والإسلامي والعالمي وهو عضو في إحدى عشرة مؤسسة إسلامية وعالمية. من جهته، أشاد اللواء محمد أحمد المري مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي باختيار المشير عبدالرحمن سوار الذهب رئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية الشخصية الإسلامية للدورة الرابعة عشرة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، مؤكداً أن المشير سوار الذهب كرس نفسه لعمل الخير وجاءت جهوده لخدمة الإسلام والدعوة الإسلامية. كما قدم للبشرية الكثير من الأعمال والخدمات الإسلامية والخيرية خاصة في القارة الأفريقية، منوهاً بما قام به من إنشاء المدارس والمساجد وآبار المياه ومدارس القرآن الكريم ورعايته للإنسان والدعوة الإسلامية.

جاء ذلك خلال حضوره مساء أول من أمس اختبارات الليلة الخامسة لمسابقة القرآن الكريم، إضافة إلى عدد من مساعدي مدير إقامة دبي، حيث جرى اختبار سبعة من المشاركين في الجائزة.

وأكد اللواء المري أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، أصبحت منارة وإشعاعاً ثقافياً وحضارياً ودينياً للعالم أجمع وأضحت تحتل مكاناً متميزاً على المستويين الإقليمي والدولي.

وقال إن جائزة دبي للقرآن الكريم تعد الأشهر عالمياً بما حققته من نجاحات شهد لها القاصي والداني في كل بقاع الأرض وما تقوم به من دور تنويري وديني كبير بفضل الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.

وفي سياق متصل، رحب علي محمد علي حميدة نائب القنصل السوداني بدبي والإمارات الشمالية في تصريحات صحفية، بهذا الاختيار معتبرا هذا الاختيار فخراً لشعب السودان وحكومة السودان وتقدم حميدة، بالشكر والتقدير لدولة الإمارات وحكومتها، واصفاً ما تقوم به الإمارات بأنه “دور رائد” يغطي كل الجوانب والمجالات.

 *****************************************************************************************

سوار الذهب.. شخصية العام الإسلامية

المصدر:

  • دبي ــ الإمارات اليوم

التاريخ: 24 أغسطس 2010

سوار الذهب.. شخصية العام.

فاز الرئيس السابق للجمهورية السودانية، ورئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية، عبدالرحمن سوار الذهب، بلقب «الشخصية الإسلامية» لهذا العام التي تمنحها جائزة دبي للقرآن الكريم.

ولد سوار الذهب في السودان عام 1935 وتخرج في الكلية الحربية عام ،1955 وتلقى دورات في بلدان عربية وغربية، وتدرج في السلك العسكري حتى رتبة مشير، إذ شغل منصب رئيس هيئة أركان الجيش السوداني، وتقلد منصب وزير الدفاع، وتسلم السلطة أثناء انتفاضة أبريل 1985 بصفته أعلى قادة الجيش وبتنسيق مع قادة الانتفاضة من أحزاب ونقابات، ثم قام بتسليم السلطة للحكومة المنتخبة في العام التالي.

وكان قد اعتزل العمل السياسي ليتفرغ لأعمال الدعوة الإسلامية والعمل الخيري، إذ ترأس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية في السودان، التي كان من إنجازاتها تشييد أكثر من 55 مدرسة ثانوية، و150 مدرسة ابتدائية ومتوسطة، وتشييد أكثر من 2000 مسجد في إفريقيا وشرق أوروبا، وحفر أكثر من 1000 بئر للمياه، وبناء أكثر من 10 محطات للمياه في إفريقيا، وتشييد 14 مستشفى عاماً ومتخصصاً، ونحو 800 مستوصف، و120 مركزاً للطفولة والتغذية ورعاية الأمومة والتحصين، وتشييد ستة ملاجئ للأيتام والإشراف عليها في إفريقيا.كما قدم سوار الذهب بحوثاً في مؤتمرات كثيرة عن الإسلام والدعوة إليه، والتحديات التي تواجهه. وهو عضو في 11 مؤسسة إسلامية وعالمية.ويعد سوار الذهب من أبرز الشخصيات الإسلامية ذات الشهرة العالمية، كما يحظى بتقدير عال لصدقيته في التخلي طواعية عن الحكم برّاً بو-عده، ولما قام به من جهود في خدمة الإسلام والمسلمين.

 

 

**********************************************************************************************

 حمدان بن محمد يشهد حفل ختام مسابقة دبى الدولية للقران الكريم

 

2010-08-30 22:12:11


حمدان بن محمد/مسابقة دبى الدولية للقران الكريم/تكريم .

دبى فى 30 اغسطس/وام/ تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى رعاه الله شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ال مكتوم ولى عهد دبى رئيس المجلس التنفيذي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد ال مكتوم نائب حاكم دبي حفل ختام جائزة دبى الدولية للقران الكريم الدورة الرابعة عشرة بمقر غرفة تجارة وصناعة دبى والذى جرى خلاله تكريم شخصية العام الاسلامية والمتسابقين والفائزين بالمراكز العشرة الاولى فى مسابقة القران الكريم .كما حضر الحفل اعضاء السلك الدبلوماسى والقنصلى وكبار الشخصيات .

والقى الدكتور سعيد عبدالله حارب نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للجائزة كلمة اللجنة المنظمة أكد فيها ان جائزة دبى الدولية للقران الكريم انطلقت من الإمارات إلى كافة أرجاء العالم لتبرز الدور الريادي الذي تقوم به الدولة في خدمة كتاب الله العزيز بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي راعي الجائزة " رعاه الله" فكانت هدية دبي للمسلمين في شهر رمضان من كل عام تحتفي بالقرآن و أهله وتحيي ليالي هذا الشهر الكريم بخير الكلام وأصدق الحديث .

واضاف إن القرآن الكريم هو منهج حياة للبشرية جمعاء فهو وإن كان كتاباً مقدساً للمسلمين يتمسكون به ويسيرون على طريقه ويعملون بأحكامه إلا أنه كتاب هداية للبشرية كذلك بما حوى من قيم عظيمة تدعو للاخلاق الحميدة والتسامح والتعايش والعدالة بين الناس لعمارة الأرض والحياة وللتعارف والتعاون بين الناس لما فيه خير الإنسانية وواجبنا نحن المسلمين تجاه البشرية أن نعرفهم بهذه القيم السمحاء وأن نتعاون معهم من أجل خير الإنسان وحياة الإنسان فديننا دين أمن وسلام وعدالة للناس كافة وهذه إحدى الرسائل التي تحملها جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم حيث تعرّف الناس مسلمين وغير مسلمين بهذه القيم العظيمة في هذا الكتاب العزيز.

واشاد الدكتور حارب فى كلمته بدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم للجائزة ..وقال /إن هذه الجائزة تسير بخطوات راسخة من التقدم والتطور وما كان لها أن تحقق ذلك إلا بتوفيق الله سبحانه وتعالى ثم بدعم ومساندة مؤسس هذه الجائزة وراعيها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم "رعاه الله " فقد رعى الجائزة منذ كانت فكرة وها هي اليوم شجرة وارفة تمد أغصانها إلى أطراف بعيدة ويتنوع ثمرها عطاء وخيراً وبركة فلم يبخل عليها سموه بأي دعم مادي ومعنوي حيث كان هذا الدعم هو المحرك والدافع لسير الجائزة ولم يحرمها من توجيهاته ورعايته فله الشكر والتقدير ونسأل الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناته.

ونوه دكتور سعيد حارب باختيار المشير عبدالرحمن سوار الذهب رئيس جمهورية السودان الأسبق ليكون شخصية العام الإسلامية مشيرا الى انه من الشخصيات العربية والإسلامية والعالمية التي يشهد لها الجميع بما له من دور في خدمة الإسلام و لجهوده الخيرية المتعددة ودوره الريادي في خدمة الإنسانية كافة موجها التهنئة الى سوار الذهب متمنيا له مزيدا من العطاء .
وفى ختام كلمته وجه الشكر والتقدير لأعضاء لجنة التحكيم على ما بذلوه من جهد خلال أعمال هذه الدورة كما تقدم بالشكر لجميع الدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة على تعاونهم مع الجائزة

كما القى فخامة المشير عبدالرحمن سوارالذهب الشخصية الاسلامية كلمة اشاد فيها بدولة الامارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله و صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي راعى جائزة دبى الدولية للقران الكريم.. هذه الجائزة الدولية الكبرى التي أحيت سنّة طيبة وبعثت روحا تنافسية بين حفظة كتاب الله في أقطاب العالم الإسلامي والعالم أجمع فضلا عن تميز هذه الجائزة باختيار الشخصية الإسلامية للعام وذلك تكريما وتحفيزاً للعلماء وللعاملين بأمر الدعوة.

وقال سوار الذهب تميزت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم عن غيرها بنموها السريع من خلال نشاطها الذي بدأ عام 1997 بفرعين هما المسابقة الدولية للقرآن الكريم وتكريم شخصية العام الإسلامية وقد تطورت وشملت كثيراً من قطاعات المجتمع حتى نزلاء المؤسسات الإصلاحية والعقابية فخرجت منهم أفرادا صالحين عادوا لمجتمعاتهم وهم أكثر نفعا و هذا انجاز كبير في فترة زمنية محدودة كل ذلك بفضل الله وتوفيقه ثم بفضل الرعاية من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله ومعاونيه من العلماء والإداريين والقائمين بأمر الجائزة.

و اضاف سوار الذهب ان المواقع السامية والمتميزة التي تقلدتها في بلادي لتتضاءل وتتقاصر أمام هذه الجائزة الإسلامية الرفيعة التي كرمتموني بها لارتباطها بكرامة القرآن العظيم وديننا الإسلامي الحنيف.و قال جزى الله راعي الجائزة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم كل خير وأدام فضله وعزّه ليواصل رسالته السامية ليس فقط في خدمة دولته المتميزة دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة دبي بل للعالم العربي والإسلامي وللعالم أجمع في مبادرته الكريمة / دبي العطاء / لتعليم أبناء فقراء العالم وجزى الله القائمين بأمر هذه الجائزة كل خير وزادهم توفيقاً على توفيق.وتلا فضيلة الشيخ سميح أحمد عثامنه رئيس لجنة التحكيم تقرير لجنة تحكيم المسابقة الدولية للقران الكريم وتقدم بالتهنئة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وراعي جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم على تأسيسه ورعايته الموصولة ومتابعته الحثيثة لهذه المسابقة المباركة.

وقال ان حرص سموه على رعاية وتكريم القادة والدعاة والمفكرين وكوكبة من العلماء يأتي تأكيداً لعمق العناية والاهتمام البالغ بالقرآن الكريم وحفظته الذين وفدوا من شتّى بقاع المعمورة كمظهر من مظاهر التضامن الإسلامي كما يأتي اهتمام سموه الكريم ترسيخاً لأواصر الأخوّة والتعاون والتعارف بين أبناء المسلمين .

واضاف ان هذه التظاهرة القرآنية التي عشناها طيلة الأيام الماضية روحاً وفكراً ووجداناً ما كان لها ذلك لولا جهود المخلصين المؤمنين القائمين على تنظيمها وحسن رعايتها إذ سارت أجواؤها بكل يسر وفرح وثبور بعد أن توفرت أسباب النجاح والارتقاء في أجواء إيمانية وأيام روحانية حلّقت فيها الأصوات الندية في عنان السماء وهي تصدح وتشجو وتشنّف الأسماع وتتلو أكرم كلام وأعذب وأرق مقروء.

ونقل شكر وتقدير أعضاء لجنة التحكيم والمتسابقين لدولة الإمارات عامة ولحكومة دبي خاصة قيادة وحكومة وشعباً لاحتضان هذه المسابقة النورانية وعلى حسن الرعاية والعناية والحفاوة وكرم الوفادة لأهل القرآن الكريم..وخص بالذكر اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم واشار الى ان عدد المشاركين في هذه المسابقة بلغ ثمانية وسبعين متسابقاً من ثمان وسبعين دولة عربية وإسلامية وصديقة استبعد منها ثمانية مشاركين لعدم نجاحهم واجتيازهم الاختبار المبدئي وقد قامت لجنة التحكيم بتقييم الحفظة طيلة أحد عشر يوما في فترتين صباحية ومسائية حيث استمعت إلى ما ينوف على/ 630 / صفحة من القرآن الكريم كلمة كلمة وحرفاً حرفاً بل حركة حركة وذلك ضمن معايير وضوابط وآلية في غاية الدقة والموضوعية والشفافية .وتضمن الحفل عرضا لفيلم حول جائزة دبى الدولية للقران الكريم ولقطات من المسابقة الدولية تظهر تلاوات بعض المشاركين وفيلما عن شخصية العام الاسلامية المشير عبدالرحمن سوار الذهب .

وقام سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد ال مكتوم بتكريم رئيس واعضاء لجنة تحكيم المسابقة الدولية للقران الكريم وتكريم الرعاة وتكريم فخامة المشير عبدالرحمن سوار الذهب الذى اختير شخصية العام الاسلامية.

كما كرم المتسابقين والفائزين بالمراكز العشرة الاولى فى المسابقة الدولية للقران الكريم حيث فاز بالمركز الاول المتسابق الجزائرى محمد ارشاد مربعى وجاء المتسابق البنجلاديشى مسعود رضوان ا ك م مطيع الرحمن فى المركز الثانى والمتسابق البحرينى مصعب عيسى على حسين على حسين البعركى فى المركز الثالث وحل المتسابق المصرى احمد يسرى محمد محمد فى المركز الرابع والمتسابق اليمنى خالد ابو بكر سالم باوزير والليبى خليل ابراهيم احمد طاهر فى المركز السادس وجاء المتسابق التنزانى امبرانا اسا امبونا فى المركز السابع والمتسابق السعودى عمار بن صلاح الدين بن عثمان بوقس بالمركز الثامن والمتسابق الكويتى ناصر بدر محمد عبدالرحمن محمد صرام فى المركز التاسع والمتسابق المغربى محمد الاطرش فى المركز العاشر وحل المتسابق السودانى محمد عثمان عبدالله السعيد بالمركز العاشر مكرر.


/وام/د .
وام/ع ع/ز م ن

 

 

أضف إلى: Add to your del.icio.us | Digg this story

التعليقات (2 تعليقات سابقة):

في 29/09/2010 08:37:53
avatar
الله اكبر ربنا يعظم اجره انا مدرب برامج صحيه اتبرع بالتعاون مع منظمة الدعوه الاسلاميه فى مشارق الارض ومغاربها وجاهز لليل نهار باستمرار هاتفى
0918018023
1
عبد المنعم الرفاعي في 01/02/2012 07:31:44
avatar
سعاده المشير نحن في منظمه مثابه للسلام والتنميه يسعدنا ويشرفناويسرنا ان نقدم لكم صوت شكر وعرفان يضاف الي الجائزه لما قدمتوه لنا وظللتم تقدموه لنا ولغيرنا من اعمال الخير والاحسان وهذا ديدنكم الذي جبلتم عليه ونعجز علي ان نجزي لكم هذا الصنيع ونسال الله تعالي ان يجزيكم عنا وعطاؤه اوسع وجزاؤه اوفي
ونسال الله ان نكون عند حسن ظنكم وجزيتم عنا خير

عبد المنعم الرفاعي حسين
الامين العام
منظمه مثابه للسلام والتنميه
الخرطوم السودان
0912310594
0

أضف تعليقك comment

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة
الكلمات الأكثر بحثا
لا توجد مدونات لهذا الموضوع